مبيعات ” فولكس فاجن” تهبط 5.3% بعد فضيحة الانبعاثات

مبيعات ” فولكسفاجن” تهبط 5.3 بالمائة

تراجعت مبيعات عملاق صناعة السيارات  في ألمانيا  فولكسفاجن 5.3 بالمائة في أكتوبر الماضي   بعد فضيحة الكشف عن قيام  الشركة بالغش في اختبارات انبعاثات المحركات التي تعمل بالديزل في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة أن مبيعات عربات العلامة التجارية “فولكسفاجن”  انخفضت إلى 490 ألف سيارة من 517 ألفا قبل عام ، في ثامن تراجع شهري على التوالي بأكبر قسم لدى الشركة من حيث المبيعات والإيرادات.

وقال مدير المبيعات” يورجن شتاكمان” :  “تواجه العلامة التجارية فولكسفاجن أوقاتا صعبة،  لا نواجه فقط القضايا المتعلقة بالديزل وثاني أوكسيد الكربون وإنما أيضا أوضاعا مضطربة في الأسواق العالمية.”

وأقرت فولكسفاجن  بأنها غشت في اختبارات انبعاثات الديزل في الولايات المتحدة بعد إعلان السلطات الأمريكية  أن الشركة الألمانية لصناعة السيارات تلاعبت بالمعايير البيئية عن طريق برمجة بعض سياراتها المباعة في أمريكا والتي تعمل بالديزل لتشغيل برنامج مراقبة الانبعاثات فقط عندما يجري اختبار السيارات.

وانخفض سعر سهم الشركة إلى أكثر من الثلث بعد الكشف عن القضية والتي أجبرت رئيسها التنفيذي على الاستقالة وأدت إلى فتح تحقيقات في جميع أنحاء العالم. 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة