فيديو .. لم شمل أم سورية مع طفليها بعد عام على انفصالهم

 

انفجرت أُم سورية في البكاء وهي تصف لحظة لم شملها مع أطفالها بعد انفصال دام لأكثر من عام.

فقد غادرت مروة مدينتها دمشق بعد أن فقدت زوجها قبل ما يزيد على سنة وأخذت طفليها معها لمنزل أهلها في مدينة القنيطرة التي تخضع لسيطرة الجيش السوري الحر.

ومع استمرار الحرب في سوريا شجعت والدة مروة ابنتها على إرسال طفليها حسين (6 سنوات) ولمار (4 سنوات) للأردن من أجل سلامتهما.

وتصف مروة تلك الفترة بأنها كانت أليمة.

وقد أخذت نسرين شقيقة مروة حسين ولمار مع أطفالها الثلاثة إلى مخيم الأزرق ثاني أكبر مخيم للاجئين السوريين في الأردن حيث يقطنه أكثر من 26 ألف لاجئ.

وبعد أن أخفقت محاولات مروة في الوصول لطفليها تدخلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر لتسهيل مهمة لم شملها معهما.

وأخيرا وبعد انفصالها عنهما منذ أكثر من عام أُعيد لم شمل مروة مع طفليها. لكنها أوضحت أن الأمر لم يكن سهلا ليتكيفا مع حياتهما الجديدة في الأردن مع أمهما.

وتعيش مروة حاليا في شقة صغيرة تتقاسمها مع أختها وأطفالها. والشقة غير مؤثثة ولا فيها تدفئة ويمثل المال مصدر قلق دائم للأختين.

وألحقت مروة طفليها بالمدرسة. ويعمل ابن شقيقتها قصي (14 عاما) في محل قصاب لأكثر من عشر ساعات في اليوم ليوفر المال للعائلة.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة