شاهد:قصة كهف تحول إلى مطعم بريف إدلب الشمالي

تحول أحد الكهوف السورية إلى مطعم يقصده الشباب بعد أن كان يلجأ إليه معارضو النظام السوري في الثمانينيات وفي بدايات الثورة السورية عامي 2011  و2012 ولكن  في العام 2013 سيطر الثوار على المنطقة التي يقع فيها الكهف، فقام أحد السكان بتحويله إلى مطعم.

وقال مالك المطعم إنه في  الثمانينيات من القرن الماضي كان نظام “حافظ الأسد” يداهم هذه القرية بهدف القبض على عناصر الإخوان المسلمين، وكان جده من بينهم يختبئ في هذا الكهف.

وأضاف أنه عندما بدأت الثورة السورية  خرجنا في المظاهرات، وطاردتنا قوات نظام بشار الأسد فكانوا يختبئون في هذا الكهف إلى أن اندحرت قوات النظام فقاموا بتحويله إلى مطعم يقصده الجميع من ثوار وأهالي ريف إدلب الشمالي.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة