رائد صلاح: الاحتلال يمهد لطرد آلاف الفلسطينيين من القدس

قال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية  في الداخل الفلسطيني إن الاحتلال الإسرائيلى أظلم الظالمين عند الله لما يفعلة من منع المصلين من الوصول للصلاة في الأقصى  وحرق المساجد واحتلالها وحفر الخنادق تحتها من أجل خرابها وهدمها,  مشيرا إلى أن الاحتلال أصدر أوامره بالطرد والإبعاد عن القدس والمسجد الأقصى للآلاف من الفلسطينيين.

 وأضاف صلاح  خلال خطبة الجمعة من أحد مساجد النقب أن العقوبة الربانية  لمن سعى في خراب المساجد  في قوله تعالى ” أولئك  ما كان لهم  أن يدخلوها إلا خائفين” , مشيرا إلى أن الاحتلال أعلن حربا  صريحة على المرابطين والمرابطات  دون ذنب  إلا أن يقولوا ربنا الله داخل الأقصى ويريد  أن يمنع ذكر اسم الله فى المسجد الأقصي أولى القبلتين  وثالث الحرمين.

 وأضاف “كثيرا من الآيات  القرأنية  نقرأها  وكأنها تتحدث  خصيصا عن الاعتداءات  الإسرائيلية  التي تحدث الأن ” .

 وأوضح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني أن  الأمر وصل بالاحتلال أن اعتدت بعض عناصره على البعض الأخر  منهم  جراء الرعب الذى حل بهم, مشيرا إلى أن المستعربين تنكروا  من أجل اقتحام مستشفى  بها مرضى  وما هذا إلا خسة ورعب وخوف “على حد قوله ” .

 وطالب صلاح  أهالى النقب والداخل الفلسطيني والضفة الغربية  أن يكونوا ممن تحدث عنهم الرسول صلى الله عليه وسلم ,  مرابطين  من أجل الدفاع عن أراضيهم وأقصاهم , لافتا  إلى أن أفضل الجهاد الرباط  وأفضل الرباط عسقلان والأخيرة تعني  منطقة النقب .

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة