المجيدي: الحكام والشعوب مسؤولون أمام الله عن نصرة المسلمين

 

“وأن هذه أمتكم أمة واحدة “.. إلى أين وصل الحال بوحدة الأمة ؟  وما هو دور الأفراد تجاه الأقليات المسلمة ؟ كلها تساؤلات ناقشتها  حلقة اليوم من برنامج “ساعة صباح” على شاشة الجزيرة مباشر

قال  الدكتور عبد السلام مقبل المجيدي أستاذ التفسير وعلوم القرآن إن سورة الإسراء ومريم والكهف والأنبياء, إنهن من العتاق أي أول السور التي نزلت من القرآن  على الرسول  من أجل أن يحل العلم محل الجهل  وأن يحل الحق مكان الظلم على الأمة .

وأضاف المجيدي  خلال مشاركته في البرنامج أن  الأمة نوعان, الأول أمة الدعوة والمقصود بها (الأمة التي اتبعت سيدنا محمد عليه السلام  في تبليغ الدعوة) والثاني أمة الإجابة والمقصود بها( الفضاء الواسع في العالم من الأمم الباقية)

وأشار إلى أن الآية السابق ذكرها تدل على توحيد الكلمة وأن الله يريد توحيد المسلمين فيما بينهم كما تدل على إظهار البرنامج العملي  لكلمة التوحيد بين الناس .

وفي إجابته على سؤال أحد المشاهدين,  ماحكم الشرع  في صمت الحكومات العربية عما يحدث في غزة.. قال الحكام والشعوب كل منهم مسؤول عن نصرة إخوانه المسلمين على قدر الإمكان والحكام يأتي دورهم الأكبر في ذلك.

 وأوضح أستاذ التفسير وعلوم القرآن أن السبب في تفسخ الأمة هو أن الناس لم يحكموا شرع الله  فيما بينهم والبعد عن كتاب الله وسنة رسوله الكريم .

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة