احترس.. الترقي الوظيفي يضر بالصحة ويسبب “كرش”

 الترقي الوظيفي  يضر بالصحة ويسبب ظهور الكرش  (أرشيف)

يعمل جمع الموظفين باجتهاد طامحين في الترقية والارتقاء الوظيفي، رغم ما يصحب المهام الجديدة من توترات ومسؤوليات كبيرة تعرض صاحبها لتوترات قد تؤثر على حالته الصحية وعاداته الغذائية وحتى طريقة تعامل الجسم مع الطعام.

 وأشارت نتائج دراسة أجرتها جامعة “أديليد” الأسترالية إلى أن الحصول على منصب يمنح صاحبه سلطة أوسع في العمل لا يصحبه زيادة في المرتب فقط، بل زيادة في محيط الخصر “الكرش” أيضا، فالأشخاص الذين يتخذون الكثير من القرارات المتعلقة بالعمل يميلون إلى اكتساب وزن زائد في منطقة البطن.

 وأشارت الدراسة أنه على عكس الاعتقاد السائد بأن زيادة التحكم الوظيفي يمكنه التخفيف من الآثار السلبية لمتطلبات العمل المرتفعة، فإن الموظفين الذين يمتلكون سلطات اتخاذ قرارات كبيرة قد ينتابهم الإرهاق من كم القرارات التي يتطلب اتخاذها أو سوء تعريف الخيارات الوظيفية لمناصبهم.

وحددت الدراسة نوعين من التحكم الوظيفي، هما الفرص المتاحة أمام الموظف لتعلم واستخدام المهارات بشكل أقل تكرارا، وسلطة القرار التي تتعلق باتخاذ القرارات وتكوين موظف أكثر استقلالا، ووجدت أن النوع الأول يتميز بحفاظه على خصر أنحف من النوع الثاني.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة