5 نجوم تغيب عن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال

ميسي

تنطلق تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم هذا الأسبوع في غياب خمسة لاعبين بارزين عن منتخبات بلادهم، فيغيب النجمان نيمار وليونيل ميسي عن قمتين ساخنتين لمنتخبي بلادهما البرازيل أمام مضيفتها تشيلي، والأرجنتين أمام ضيفتها الإكوادور.

ويغيب ميسي بسبب إصابة بتمزق في الفخذ تعرض لها مع فريقه برشلونة في الدوري المحلي أمام لاس بالماس وستبعده عن الملاعب نحو شهرين، أما نيمار، زميله في صفوف الفريق الكاتالوني، فيغيب لإيقافه عقب طرده في كوبا أميركا في نهاية المباراة ضد كولومبيا (صفر-1) في الجولة الثانية من دور المجموعات.

وعوقب نيمار بالإيقاف 4 مباريات، فغاب عن اثنتين في الكأس القارية، ويبقى عليه تنفيذ عقوبة الإيقاف في مباراتين في تصفيات كأس العالم.

واستأنف الاتحاد البرازيلي عقوبة الإيقاف لدى محكمة التحكيم الرياضي من أجل تخفيفها، بيد أن طلبه قوبل بالرفض.

ولن يتوقف غياب النجوم على نيمار وميسي، فالأوروغواي ستواصل اللعب في غياب نجمها وبرشلونة لويس سواريز الموقوف 9 مباريات على خلفيه عضه مدافع إيطاليا جورجيو كييليني في مونديال 2014 في البرازيل، ومواطنه إدينسون كافاني بسبب إيقافه لمباراتين من قبل اتحاد أميركا الجنوبية ، كما يغيب نجم ريال مدريد ومنتخب كولومبيا خاميس رودريغيز أيضاً بسبب الإصابة.

وتشارك 10 منتخبات في تصفيات أميركا الجنوبية، وتتأهل المنتخبات الأربعة الأولى مباشرة إلى النهائيات، على أن يخوض الخامس ملحقاً مع أوقيانيا.

ويدخل المنتخبان البرازيلي والأرجنتيني اللذان يعتبران أقوى منتخبات أميركا الجنوبية، غمار التصفيات على أمل محو خيبة الأمل الكبيرة في كوبا أميركا حيث خرجت البرازيل من ربع النهائي على يد البارغواي، فيما فشلت الأرجنتين في إحراز أول لقب كبير لها منذ عام 1993 بخسارتها في المباراة النهائية بركلات الترجيح أمام تشيلي التي أحرزت أول لقب لها في تاريخ المسابقة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة