تجدد المواجهات بين فلسطينيين وقوات الاحتلال بـ”رام الله”

 

اندلعت مواجهات عند حاجز بيت إيل شمال رام الله بالضفة الغربية بين قوات الاحتلال الإسرائيلي وشبان فلسطينيين.

واستــَخدمت قوات الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين.

وقد اندلعت المواجهات في أعقاب مسيرة شارك فيها نحو 200 طالب من جامعة بيرزيت تضامناً مع المسجد الأقصى في وجه اعتداءات الجيش والمستوطنين.

وكانت الكتل الطلابية في الجامعة قد دعت الى مسيرة تتجه إلى الحاجز العسكري.

من ناحية أخرى، استشهد شاب فلسطيني بنيران الشرطة الإسرائيلية في مدينة “كريات غات” غرب بئر السبع، بدعوى أنه حاول اختطاف سلاح جندي.

وفي البلدة القديمة بالقدس المحتلة، أصيبت فتاة فلسطينية بجروح بالغة بعد أن أطلق مستوطن الرصاص عليها مدعياً أنها حاولت طعنه.

وكان فلسطينيان قد أصيبا خلال مواجهات قرب بيت لحم في ظل توتر شديد في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

من جهة أخرى، طالب أهالي الشبان الفلسطينيين الأربعة المختطفين السلطات المصرية بالكشف عن مصير أبنائهم الذين قالوا إنهم ضحايا ما وصفوه بالجريمة.

كما استغرب متحدث باسم أهالي المختطفين في مؤتمر صحفي عُقِدَ في غزة, صمتَ السلطة الوطنية الفلسطينية وعدمَ تحركها رسمياً لطي الملف.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة