الأمن يمنع أهالي معتقلين بمصر من زيارتهم رغم ساعات الانتظار

أهالي المعتقلين في طابور الزيارة أمس – مواقع التواصل

منعت سلطات أمن سجن طره بمصر أهالي بعض قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين ورافضي الانقلاب المحبوسين بالسجن من زيارتهم أمس الأربعاء بعد انتظارهم في طابور الزيارة لعدة ساعات بدعوى أنهم رددوا هتاف “يسقط حكم العسكر” هتف به بعض المعتقلين داخل سيارة ترحيلات مرت من أمامهم، بحسب روايات زوجات المعتقلين.

على فيس بوك، كتبت زوجة جعفر الزعفراني أحد النشطاء المحبوسين: ” يارب إنت شاهد وعالم بالمجرمين دول وقفونا قدام السجن ساعتين في الطابور وعربيه ترحيلات طالعه من السجن والمعتقلين هتفوا فهتفنا وراهم ، فقفلوا الباب ومنعونا من الزيارة لا همهم ناس كبيرة ولا أطفال ولا شمس “.

وكتب عائشة الشاطر نجلة القيادي الإخواني خيرت الشاطر على صفحتها على فيس بوك: “طابور بادئ من قبل الفجر تقف فيه و بعد أربع خمس ساعات بمنتهي البساطة يتقال للأهالي جات تعليمات الفجر أن الزيارة اتمنعت لسجن العقرب و يالا امشوا .. مش مهم الناس اللي جاية واقفه مقهورة لإنها مأجرة عربيه مخصوص و جايين من آخر الدنيا من سوهاج و متحركين من بلدهم من اليوم اللي قبله، ولا مهم عندهم الراجل اللي واقف هيعيط من القهرة يقولهم حرام عليكم ده الزيارة مكلفاني ألف جنيه بجيبهم بالعافية، و لا مهم الطفلة اللي واقفه تعيط و غابت من مدرستها مخصوص علشان تزور أبوها ،و لا الأم العجوزة اللي أولادها جايين مسندينها وبعد ما وقفت في الطابور ده كله تتمنع تشوف ابنها”.
وكتبت مروة أبو زيد زوجة عبد الرحمن محمد أحد المحبوسين: ”  لعنة الله على الظالمين، بعد ماوقفنا ساعتين على بوابة سجن طره، قفلوا الأبواب وقالوا ماحدش داخل ، كل ده علشان عربية الترحيلات طالعة من السجن والأحرار هتفوا من جوه العربية  “يسقط يسقط حكم العسكر” قمنا إحنا رددنا وراهم يسقط يسقط حكم العسكر”، راح جه الضابط من جوه قال للضابط اللي على الباب اقفل الباب ورفضوا يدخلونا”.

وكتبت سارة مصطفى زوجة محمد سيف المحبوس بسجن طرة: “خرج أحد الشباب إلى جلسته بإحدى محاكم الظلم .. هتف من داخل سيارة الترحيلات بأعلى صوته “يسقط يسقط حكم العسكر ” وكأنما يريد أن يوصل للعالم صوته الحبيس داخل جدران الزنزانة .. وهتف الجميع ورائه .. فما كان من سجانه الظالم إلا أن منع الزيارة عن كل الموجودين – أكثر من 100 أسرة ، انتظر الجميع أكثر من ساعة حتى تأكدوا من منع الزيارة وهتفوا بأعلى صوتهم “حسبنا الله ونعم الوكيل .. حسبنا الله في الظالمين .. يسقط يسقط حكم العسكر ” وعادوا مرفوعي الرأس فخورين بأحد أبنائهم أو إخوانهم الذي هتف فحرك المياه الراكدة على أبواب الظلم”. 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة