أولاند يحذر من “حرب شاملة” بسبب الأزمة السورية

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، الأربعاء ، إنه يتعين على الجميع بما في ذلك إيران وروسيا والغرب العمل على إيجاد حل سياسي في سوريا، وتابع قوله إنه إذا تُركت المواجهات الدائرة على أساس ديني بين الشيعة والسنة تسير إلى الأسوأ فحينها سوف يتأثر الجميع و ستكون “حربا شاملة” .

ودعا أولاند  في كلمة بالبرلمان الأوروبي في مدينة ستراسبورغ الفرنسية – في حضور المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل – دعا “أوروبا” للارتقاء إلى مستوى “التحدي” الذي تشكله الاضطرابات التي دفعت مئات الآلاف إلى الفرار من سوريا . 

وجدد أولاند التأكيد على موقف باريس بأن أي حل للأزمة السورية يجب أن يكون على أساس وجود بديل للرئيس بشار الأسد ، وأشار إلى أن ما يحدث في سوريا يقلق أوروبا لأن ما يجري هناك سيحدد موازين القوى في المنطقة لفترة طويلة، على حد قوله.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة