لا تندهش إنه شارب و ليس لحية !

إنه شارب وإن غطى جانبا كبيرا من مساحة اللحية!

خاض 350 شخصا من 20 دولة، السبت الماضي- 3 من أكتوبر- منافسة في كأس العالم للحية والشارب في النمسا، وسعى كل متسابق لإثبات أن وجهه أجمل بشاربه ولحيته.

 تنوعت فئات المسابقة بين نحو 18 فئة، فليست كل اللحى متشابهة، ولا كل الشوارب، بدليل الشارب الفريد الذي يظهر في الصورة، ويلعب دور اللحية أيضا، كما أن حكم لجنة التحكيم لم يكن دائماً بالإجماع.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة