إردوغان “يسخر” من المبادرات الأوروبية بشأن اللاجئين

الرئيس التركي “رجب طيب إردوغان” ـ أرشيف

سخر الرئيس التركي “رجب طيب إردوغان” من مبادرات الاتحاد الأوروبي بشأن أزمة المهاجرين، وذلك خلال زيارته – التي طال انتظارها-  لبروكسل للاجتماع مع قادة الاتحاد الأوروبي (الاثنين). 

وتباهى إردوغان -الذي يستعد لانتخابات برلمانية في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني – في خطابات أمام أنصاره بسجل تركيا في استقبال مليوني لاجئ من سوريا والعراق، وقارن ذلك بالأرقام التي تدخل الاتحاد الأوروبي. 

وقال لتجمع حاشد في ستراسبورج قبل أن يتوجه إلى بروكسل في وقت متأخر، أمس الأحد، إن “أوروبا لا تعبر عن ارتياحها مع أقل تدفق للاجئين.” 

ونقلت صحيفة “حريت” التركية عن إردوغان تساؤله: “ماذا يقولون لنا؟ يا إلهي لا تفتحوا أبوابكم ولا تدعوهم يصلوا لنا، ينبغي أن يبقوا معكم”. 

ويرى مراقبون أن هذه الخطابات الحادة ستثير قلق مسؤولي الاتحاد الأوروبي الذين يأملون في إقناع “إردوغان” بإيواء المزيد من اللاجئين مقابل مساعدات. 

وأرجأت زيارة “إردوغان” وهي رسميا زيارة دولة لبلجيكا، عدة مرات بسبب التوترات الناتجة عن تعثر مساعي تركيا للانضمام للاتحاد الأوروبي.  

ويقول دبلوماسيون إن التركيز ينصب على كيفية تحسين سبل التعامل مع تدفق المهاجرين من سوريا والعراق وسيكون ذلك محور اجتماع مهم في لوكسمبورج الخميس المقبل لدول الاتحاد الأوروبي وغرب البلقان وشرق البحر المتوسط. 

ويقول الاتحاد الأوروبي -الذي تعهد بتقديم مليار يورو للاجئين السوريين في تركيا والأردن ولبنان ودول أخرى الشهر الماضي – إنه يريد مساعدة تركيا على استيعاب ودمج المزيد من المهاجرين على أراضيها والتعاون بشكل وثيق مع اليونان لمنع تدفق المهاجرين بأعداد هائلة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة