مقتل 190 مدنيا بحلب في قصف روسي بالصواريخ الفراغية

ارتفع عدد قتلى الغارات التي شنها طيران النظام السوري والطيران الروسي أمس الجمعة إلى نحو 190 قتيلا معظمهم في حلب وريفها، بعد ارتفاع عدد قتلى مدينة منبج وحدها إلى أكثر من أربعين.

وقد استهدفت الغارات المكثفة أحياء سكنية في محافظات ريف دمشق وحلب وإدلب وحمص. ولا تزال الغارات متواصلة على مناطق متفرقة، ووصل عددها الى أكثر من مئة وخمسين غارة.

ولا يزال عشرات الجرحى عالقين تحت أنقاض منازلهم بسبب القصف بالصواريخ الفراغية والتي تسببت في تدمير كبير في مناطق تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة في أحياء حلب مثل الكلاسة وصلاح الدين والفردوس والمشهد والميسّر.

وفي دوما بريف دمشق، قتل نحو  61 شخصاً على الأقل ، في حصيلة جديدة لقصف صاروخي شنته قوات النظام السوري على سوق شعبي. وأضافت المصادر أن القصف أدى إلى إصابة عدد كبير من المدنيين.

وفي تطور آخر، بدأت وحدات حماية الشعب الكردية مدعومة بفصائل من الجيش السوري الحر، وطائرات التحالف الدولي هجوما بريا على مواقع تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في محيط بلدة الهول بريف الحسكة.

*مرفق فيديو أرشيفي للهجوم الروسي على حلب قبل ارتفاع  عدد الضحايا إلى 190 قتيلا


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة