فيديو.. نقل جثامين الطائرة الروسية إلى المستشفيات

نقلت السلطات المصرية جثامين الطائرة الروسية المنكوبة في سيناء إلى عدد من المستشفيات وكذلك إلى مشرحة زينهم بمحافظة القاهرة.

وكان تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية، تبنى إسقاط الطائرة الروسية في سيناء، وقال التنظيم إنه أسقط طائرة الركاب ردا على الهجمات الروسية في سوريا.

في السياق ذاته أكدت السفارة الروسية بالقاهرة مقتل جميع ركاب الطائرة الروسية التي سقطت في سيناء صباح اليوم.

وقالت مصادر طبية وأمنية مصرية إن جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 224 قتلوا في الحادث.

وسقطت الطائرة قرب مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء، وقالت السلطات المصرية إن الطائرة اختفت من على شاشات الرادار بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي في محافظة جنوب سيناء المجاورة.

وأعلن مجلس الوزراء المصري أن مستشفيات محافظتي السويس والإسماعيلية استقبلت بعض ضحايا الطائرة، فيما تم إخلاء 15 جثة من موقع الحادث إلى مشرحة زينهم في القاهرة.

وقالت وزارة الطيران المدني المصري إن الوقت مبكر لتحديد سبب تحطم الطائرة الروسية قبل أن تعلن أن المعاينات الأولية تشير إلى خلل فني أدى إلى سقوطها، بينما استبعدت الشركة الروسية المالكة للطائرة أن يكون العامل البشري سببا في سقوطها.

وأعلنت وزارة الطوارئ الروسية أنها أرسلت 5 طائرات إنفاذ إلى مصر لمواجهة كارثة سقوط الطائرة،

وأعلن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" يوم غد: الأحد 1 من نوفمبر/تشرين الثاني يوم حداد وطني على ضحايا الطائرة المنكوبة في مصر، وذلك قبل ساعات من إعلان السفارة الروسية بالقاهرة أنه لا ناجين من الكارثة.

ووقع "بوتين" مرسوما رئاسيا أعلن فيه الأول من نوفمبر/تشرين الثاني يوم حداد في عموم روسيا على ضحايا الطائرة المنكوبة حيث ستنكس الأعلام على جميع المباني الحكومية وتلغى الاحتفالات والبرامج الترفيهية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة