نادية العوضي: شعوبنا تكتم مشاعرها وتعتبر البوح بها عيبا

قالت نادية العوضي، الطبيبة والكاتبة المصرية، إن الشعوب العربية تكتم مشاعرها وتعتبر البوح بها عيبا.

وأضافت العوضي، خلال مشاركتها في حلقة “ساعة صباح” على الجزيرة مباشر، أن سبب كتابتها لمقال “قصي علينا ولا تحرمينا” على موقع “الجزيرة مباشر”، يعود إلى قراءتها لمقالين كتبتهما الصحفية “حنان كمال” عن تجربتها مع مرض السرطان، والصحفية “دعاء الشامي” عن تجربة رحيل والد بناتها “البراء أشرف”، ووجدت فيهما صدقا وانفتاحا في الحديث عن موضوعات لا يتناولها الناس كثيرا.

وأوضحت العوضي أنها كانت قد مرت بتجربة مماثلة عند رحيل والدها، وقد حاولت في ذلك الوقت البحث عن كاتبات تتحدثن عن تجاربهن لتواسيهن لكنها لم تجد، واكتشفت أننا في مجتمعاتنا لا نتكلم عن مشاعرنا وطبيعة تعاملنا مع التجارب الحياتية.

ولفتت العوضي إلى أهمية ترك المساحات أمام المرأة للبوح بمشاعرها وما تشعر به، وهو أمر سيكون أفضل من الذهاب إلى الأطباء النفسيين.

من جانبها، قالت الكاتبة والمستشارة النفسية موزة المالكي، إن الوالدين أحيانا ما يربون أولادهم على عدم المواجهة، مثل تحذيرهم من البكاء وعدم التعبير عن المشاعر، والصمت أمام الكبار والمعلمين في المدرسة.

وأرجعت المالكي أسباب هذه التربية الخاطئة إلى الموروث الثقافي المجتمعي والتنشئة الأسرية، لدرج أن البعض يتخوف من كلمة “إبداع” ويطلب عدم الحديث عنها .

للاطلاع على مدونة نادية العوضي يرجى زيارة الرابط التالي

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة