محكمة إسرائيلية تقضي بسجن الشيخ رائد صلاح 11 شهرا

قضت المحكمة المركزية في القدس المحتلة بالسجن الفعلي لمدة 11 شهرا على الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية داخل الخط الأخضر بتهمة “التحريض على العنف”.

ورفضت المحكمة الاستئناف الذي تقدم به الشيخ رائد صلاح حول الحكم الذي صدر بحقه من قبل المحكمة في مارس الماضي  .

ويعود أصل القضية إلى 6 فبراير/شباط 2007 حينما ألقى الشيخ صلاح كلمة في تجمع بحي وادي الجوز بالقدس الشرقية المحتلة، دان فيه شروع سلطات الاحتلال بهدم طريق المغاربة المؤدي إلى المسجد الأقصى من جهته الغربية.

وتولى الشيخ رائد صلاح رئاسة بلدية أم الفحم 3 مرات، كانت أولاها عام 1989، كما تولى رئاسة مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية.

وكان الاحتلال قد أصدر قرارا بمنع الشيخ رائد صلاح من دخول الأقصى عام 2009، وأصدرت محكمة إسرائيلية حكما بحبسه 9 أشهر عام 2010.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة