بالصور.. طفل يهرب من خاطفه بحيّل أفلام العصابات

الطفل شياو-ديلي ميل البريطانية

نجح طفل صيني في النجاة من محاولة اختطاف بفضل استخدامه مهارات تعلمها من أفلام العصابات “الكاوبوي” –بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية نقلاً عن صحيفة الشعب الصينية.

وكان شخص غريب قد حاول اختطاف الصبي  “شياو يي”       (13عاماً) وهو في طريقه إلى المدرسة في مقاطعة سيشوان جنوب غربي الصين، وقيده وكممه وغطى عينيه وكمم فمه بأشرطة وأبقاه رهينة في منزل مهجور بقرية نائية وتركه للاتصال بوالده لطلب فدية.

وتمكن “شياو” من تحرير نفسه من القيد  وحاول الهرب من المكان لكنه اصطدم بالرجل خارج المنزل، الذي جره إلى الداخل وقيده بإحكام هذه المرة، لم ييأس شياو وبدأ بمحاولته الثانية.

واعتمد هذه المرة على الصراخ مرتين للتأكد من أن الرجل ذهب بعيداً، وبدأ يتسلل للخروج من المنزل، ثم جلس على الطريق بيده المقيدة ووجهه المغطى بكيس بلاستيكي ينتظر من يساعده.

ولحسن الحظ تمكن الأهالي من رؤيته وتم استدعاء الشرطة التي بدورها ألقت القبض على المختطف داخل مقهى إنترنت محلى، واعترف بجريمته، بسبب صعوبات مالية كانت تواجهه.

وقال تشياو للصحفيين إنه تعلم حيل الهروب من أفلام العصابات ” الكاو بوي” التي يعشقها حيث تعلم كيف يجتال على المختطفين لكسب مزيداً من الوقت، والانتظار إلى أن تسنح له الفرصة المناسبة للهرب والإفلات منهم.

وقعت عملية الاختطاف “حسب رواية الصبي” صبيحة 24 سبتمبر عندما كان في طريقه إلى المدرسة , حيث فوجئ برجل يمسك به من الخلف ويسحبه إلى حافلة صغيرة.

طلب المختطف من والد الصبي خلال مكاملة هاتفية فدية قدرها 130ألف يوان، وظن والد الطفل في البداية أنها كانت خدعة, وأنهى المكالمة، لكنه تأكد من اختطاف ابنه  حينما تأخر عن العودة من المدرسة، واكتشف أنه لم يذهب غليها اصلا , عندئذ انتابته حالة من الذعر.

وادعى المختطف أنه لم تكن لديه نية أو مخطط لارتكاب الجريمة، لكنه  عندما لمح الصبي  دفعه وضعه المالي الصعب لارتكابها , وقررعلى الفور اختطاف لطفل, عل الفدية   تحل مشاكله .

 

 

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة