الواشنطن بوست:أوباما يدرس تحريك قوات إلى سوريا والعراق

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

قالت صحيفة الواشنطن بوست الأميركية في خبرها الرئيسي إن الرئيس باراك أوباما يدرس توصية من مستشاريه بتحريك قوات أمريكية إلى مناطق قريبة من الجبهات الأمامية للقتال في سوريا والعراق.

يأتي ذلك وسط مطالب ملحة من وزير الدفاع آشتون كارتر من العسكريين بضرورة تقديم خيارات جديدة تفضي إلى انخراط عسكري أوسع للولايات المتحدة في سوريا والعراق وأفغانستان.

كما يعكس هذا الأمر حالة من عدم الرضى من جانب الإدارة الأميركية حيال التقدم الذي تحققه الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

من جهته قال رئيس الأركان الأمريكية المشتركة اليوم الثلاثاء إنه سيصدر توصية بنشر قوات أمريكية بجوار الجنود العراقيين لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية إذا تبين أن الإجراء سيعزز فرص هزيمة المتشددين.

 وقال الجنرال جوزيف دنفورد في جلسة استماع بمجلس الشيوخ  الأمريكي “إذا تبين أن له تأثير يتعلق بالعمليات والأمور  الاستراتيجية وأن بإمكاننا تعزيز (فرص) النجاح فإن هذا سيكون إطار العمل الرئيسي الذي سيصدر بشأنه توصية لنشر قوات إضافية بجوار الوحدات العراقية.”

وعرض دنفورد أربعة أسباب توضح الفائدة من نشر قوات أمريكية مع  القوات العراقية وهي زيادة الانسجام داخل الحملة العسكرية وضمان  كفاءة (العمليات) اللوجستية وتعزيز الوعي بالمعلومات المخابراتية وتحسين (وسائل) تسليم الأسلحة.    


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة