دواء جديد يبشر بعلاج الصلع في 10 أيام

 لم يعلن الباحثون أن الدواء يعالج الصلع النمطي بعد

وجد العلماء دواء جديدا يمكن من خلاله معالجة “الصلع” ليعيد نمو الشعر عند الإنسان في غضون 10 أيام.

وأظهرت دراسة علمية أعدها باحثون من المركز الطبي في جامعة كولومبيا لصالح المجلة الإلكترونية العلمية “ساينس ادفانسيز”، أن فئران التجارب التي اختبر عليها الدواء أعادت حصولها على نمو الشعر في ثلاثة أسابيع.

كما أثبت الدواء فاعليته على بصيلات شعر الإنسان، الأمر الذي أعطى الأمل للباحثين في أن هذا الاكتشاف سيؤدي إلى طفرة في علاج الصلع.

ويعمل هذا الدواء عن طريق صدم مجموعة الإنزيمات داخل بصيلات الشعر التي علقت في حالة الراحة بهدف إيقاظها على نحو فعال.

ووجدت آنجيلا كريستيانو الباحثة في المركز الطبي في جامعة كولومبيا من خلال التجارب على الفئران وبصيلات الشعر البشري، أن العقار يعزز نمو الشعر السريع عند وضعه على الجلد.

وقالت إن “ما تم اكتشافه هو شيء مبشر، رغم أننا لم نعلن بعد أنه علاج للصلع النمطي”، مضيفة “نحن في حاجة إلى المزيد من العمل لاختبار القدرة على تحفيز مثبطات الإنزيمات من أجل استعادة نمو الشعر لدى البشر عند استخدام تركيبات صُنعت خصيصا لفروة الرأس”.