بعد اختراق حساب CIA.. تعرف على أشهر مجموعات القرصنة

لم تكد تمر أيام قليلة على نبأ اختراق البريد الإليكتروني الخاص بمدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “CIA”  جون برينان بعد تعرضه ‏للقرصنة، حتى أعلنت شركة “تولك تولك”  للاتصالات البريطانية عن تعرض موقعها الإليكتروني للقرصنة الأسبوع الماضي ما  أسفر عن سرقة أسماء و عناوين و بطاقات ائتمان و حسابات بنكية و أرقام هواتف و بريد إلكتروني و بيانات أخرى خاصة بأكثر من أربعة ملايين شخص من مستخدمي الموقع- بحسب شرطة لندن لمكافحة جرائم الإنترنت.

الواقعتان السابقتان تدلان على تنامي عالم الجريمة الإليكترونية وتطور أساليب القرصنة بشكل كبير ما يشكل أولوية كبيرة لدى الشركات العالمية لتجد حلا لحماية بيانات عملائها و حماية سلامة أعمالهم وفيما يلي أشهر مجموعات “الهاكرز” الفاعلة في العالم.

1-  ” أنونيموس” وهي إحدى أشهر مجموعات القرصنة الإليكترونية حول العالم، وتتألف المجموعة من عدد كبير جدًّا من الهاكرز المنتشرين حول العالم يفوق عددهم 5600 شخص، ومن أبرز العمليات التي قامت بها المجموعة كانت عملية تسريب الآلاف من رسائل البريد الإليكتروني الخاص بالرئيس السوري بشار الأسد، كما  قامت المجموعة أيضًا بمهاجمة مواقع خاصة بحلف شمال الأطلسي – الناتو بالإضافة لمواقع حكومية بريطانية وأمريكية،  ودائمًا ما تقوم هذه المجموعة بشن هجمات على مواقع إسرائيلية مع كل هجوم تشنه إسرائيل على قطاع غزة.

2- ” TeaMp0isoN ”  هو أحد المجموعات الخطيرة في عالم القرصنة رغم حداثة عهده، حيث نشأ عام 2009، يتبنى الفريق سياسة مناهضة لكل من الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، ويتميز بأسلوب غاية في الغموض والإرباك، ومن أبرز العمليات التي قام بها الفريق كانت اختراق أكثر من ألف موقع هندي عام 2011 من بينها موقع المخابرات وهيئة البريد؛ ردًّا على قيام مجموعة قرصنة هندية بالهجوم على مواقع إلكترونية باكستانية، كما قامت باختراق الحساب الخاص لمؤسس موقع فيسبوك “مارك زوكيربيرغ”، والحساب الشخصي للرئيس الفرنسي السابق “نيكولا ساركوزي”، ورئيس وزراء بريطانيا السابق “توني بلير”، وهو ما اعترفت به إدارة فيسبوك بالفعل.

3- “LulzSec ” تعمل هذه المجموعة على فضح العيوب الأمنية في كبرى الشركات والمؤسسات العالمية ، رافعة شعار “اضحك على أمنك” منذ عام 2011، وتمكنت من كشف ثغرات أمنية عديدة في أنظمة شركة “سوني”، ووكالة الاستخبارات الأمريكية، ومكتب التحقيق الفيدرالي الأمريكي “FBI“، وموقع  “fox.com“

4- ”  ليزارد سكواد”  هي مجموعة من القراصنة الذين قاموا باستهداف خدمات “playstation network” و”xbox live” خلال عطلات عيد الميلاد عام 2014 ما تسبب في حرمان الملايين من محبي ألعاب الترفيه من استخدام خدمة اللعب عبر الإنترنت لعدة أيام، ورغم أن المجموعة أعلنت أن الهجوم كان للتسلية فقط لكنه تحول لاحقًا إلى عملية ترويج مدفوعة الثمن لأداة تتيح تعطيل المواقع الإلكترونية لفترة من الزمن.

ويطلق مصطلح “هاكر” (قرصان إنترنت)  لوصف الشخص ذي المعرفة العميقة بالحواسيب وشبكاتها والذي يملك مهارة عالية في لغات البرمجية وأنظمة التشغيل بحيث يستطيع بمهارته استغلال نقاط الضعف في أي شبكة حاسوب لاختراقها، وكانت الكلمة في الأصل تحمل معنى إيجابيا قبل أن تتحول إلى المعنى السلبي الذي تركز عليه وسائل الإعلام حاليا.

ويُقسّم قراصنة الإنترنت عادة إلى قسمين: القراصنة الأخلاقيون (القبعات البيض) والقراصنة المجرمون (القبعات السود) ويضاف إليهم أحيانا قسم ثالث هم أصحاب القبعات الرمادية.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة