فيتول :أسعار النفط لن تتجاوز 60 دولارا حتى آخر 2016

رسم بياني لأسعار النفط

تتوقع شركة فيتول ـ أكبر شركة لتجارة النفط في العالم ـ أن  النفظ الخام سيجد صعوبة في تخطي مستوى الـ 60 دولارا للبرميل العام المقبل لأن عودة الانتاج الايراني للسوق وربما الليبي ستؤدي لتفاقم تأثير تباطؤ الطلب العالمي.

ونزل سعر النفط إلى النصف على مدى 12 شهرا ، ويرجع ذلك في الأساس لمستويات إنتاج غير مسبوقة من عدد من الدول الكبرى المصدرة للخام إلى جانب تباطؤ الطلب من الصين ودول اخرى مستهلكة للسلع الأولية مثل البرازيل وروسيا.

وقال ايان تايلور الرئيس التنفيذي لفيتول إن الشركة تتوقع نمو الطلب العالمي على النفط بواقع 1.35 مليون برميل يوميا في 2015 انخفاضا من 1.7 مليون في العام الجاري.

وشجعت أسعار النفط المنخفضة المصافي على بلوغ مستويات تشغيل قياسية ولكن لم يكن هذا كافيا لامتصاص الفائض في السوق ولذا استقر السعر دون 50 دولارا للبرميل في معظم فترات النصف الثاني من العام الجاري.

وتوقع تايلور نمو الاستهلاك في الصين العام المقبل ولكنه رجح أن تقل وتيرة نمو الطلب العالمي عن المستويات التي شهدها العام الحالي.

وتابع قائلا في قمة رويترز السنوية للسلع الأولية “هل سنحصل على 1.7 مليون برميل يوميا في 2016؟ لا ، لا اعتقد ذلك وهذه أحد الاسباب التي تدعو للقلق. اذا حصلنا على (نمو)1.7 مليون برميل يوميا في 2016 بوسعنا بلوغ 60 دولارا للبرميل بسهولة.

“هل أتوقع صعودا كبيرا العام المقبل؟ سأندهش بعض الشيء إذا تجاوزنا مستوى 60 دولارا بحلول نهاية 2016.”

وتتوقع وكالة الطاقة الدولية نمو الطلب بواقع 1.21 مليون برميل يوميا في 2016.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة