باحثون :ديناصورات كانت لديها القدرة على تنظيم حرارة أجسامها

صورة تخيلية لعالم الديناصورات

وجدت دراسة شملت بيض ديناصورات أحفورية  قبل فترة تتراوح  بين 70 و 80  مليون سنة أن هناك  ديناصورات معينة  كان في مقدورها  تنظيم درجة حرارة جسمها عن طريق عملية الأيض ، حسبما أشارت دراسة دولية نشرت في دورية (نيتشر كوميونيكيشنز) .

و قالت الدراسة إن أنواعا  محددة من الديناصورات من العصر الطباشيري كانت في  وضع يمكنها من رفع  درجة حرارة أجسامها بشكل ملحوظ فوق درجات الحرارة المحيطة. 
و قد فحص الفريق قشور بيض أنواع معينة من الديناصورات  من  منغوليا باستخدام نوع من مقياس الحرارة الكيميائي مبني على النظائر  الثقيلة في كربونات  الكالسيوم في الحفريات.  
وقال روبرت إيجل وفريقه من جامعة كاليفورنيا في لوس انجليس إن ” درجات  الحرارة التي قمنا بقياسها تشير إلى أن بعض الديناصورات على الأقل لم  تكن ثابتة الحرارة بشكل كامل مثل طيور اليوم “.
وأضاف الفريق أن أنواعا بين ديناصورات “اوفيرابتوروصوريا” الأصغر كانت درجة  حرارتها تبلغ نحو 32 درجة مئوية. وهذا أعلى  من متوسط درجات حرارة الصيف بنحو ست درجات في ذاك الوقت ،  وهو ما  دفع العلماء للاعتقاد أن هذه الديناصورات كانت قادرة على تنظيم  درجة حرارة أجسامها الداخلية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة