الخارجية المصرية: الإعلام الغربي يترصد ويقلب الحقائق

اللجان الانتخابية كانت شبه خاوية

اتهم المستشار أحمد أبو زيد المتحدث باسم وزارة الخارجية  بعض الصحف الغربية بالترصد وقلب الحقائق من خلال استباق نتائج الانتخابات وتفسير انخفاض نسب المشاركة بأنه مؤشر على تراجع تأييد الشعب المصري لقيادته

وجاء تصريح المتحدث باسم وزارة الخارجية تعقيبا على ما نشرته عدد من الصحف الغربية بشأن مؤشرات المشاركة في الانتخابات البرلمانية المصرية، وخروجها باستنتاجات تربط بين نسب المشاركة في العملية الانتخابية ومدى رضا الشعب عن نظام ما بعد الانقلاب العسكري ومصداقية خارطة الطريق التي أعلن عنها السيسي قبل أكثر من عامين .

من جانب آخر قال المستشار عمر مروان المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات إن الأعداد التي تم الإعلان عنها في اللجان العامة عبارة عن حصر عددي فقط ولا تمثل إعلانا رسميا من اللجنة بالفائزين أو الذين سيخوضون جولات الإعادة على بعض المقاعد الفردية مؤكدا أن النتائج رهن بإعلان اللجنة العليا رسميا بعد إضافة أصوات المصريين في الخارج إلى كل دائرة انتخابية.

وشهدت الانتخابات البرلمانية في مرحلتها الأولى إقبالا ضئيا للغاية من قبل الناخبين لم تيجاوز 3% بحسب مراقبين، كما أن  أغلب الحضور كان من كبار السن والنساء.

وسجل الشباب عزوفا، ولم يتجاوز حضور ما دون سن الثلاثين الواحد بالمائة من بين المسجلين في كشوف الانتخابات .

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة