فيديو. المعارضة المصرية بالخارج تدعو لمقاطعة "انتخابات الدم"

دعا "البرلمان المصري في الخارج" الشعب المصري إلى مقاطعة التصويت في الانتخابات البرلمانية، معتبرا أن السلطة في مصر باطلة لأنها جاءت بعد انقلاب عسكري.

وقال عزب مصطفى، النائب السابق بمجلس الشعب المنحل -في مؤتمر صحفي مشترك للتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، والمجلس الثوري المصري والبرلمان المصري في الخارج- إن ما يجرى الآن " مسرحية هزلية" يسمونها انتخابات برلمانية، مشيرا إلى أن الانقلاب العسكري داس بـ"بيادته" على الإرادة الشعبية التي أثمرت الرئيس الشرعي محمد مرسي  وبرلمانا ودستورا بمشاركة شعبية لم يسبق لها مثيل.

وأضاف أن الانتخابات الحالية لن تمنح نظام السيسي أي شرعية، وأن البرلمان الشرعي يؤكد أنه ما يزال الممثل الحقيقي للشعب ويدعو الشعب المصري لمقاطعة هذه المهزلة الجديدة، على حد وصفه.

وأشار إلى أن "الجنرال عبد الفتاح السيسي سوق يستخدم هذا البرلمان في تمرير كل القوانين "الديكتاتورية" التي اصدرها منفردا، وأضاف قائلا "هذه الانتخابات ستكون فرصة للفاسدين لأن يكونوا أعضاءا بالبرلمان.  

بدوره، قال المستشار وليد شرابي، نائب رئيس المجلس الثوري المصري، إن القضاء المصري أصبح أداة قمع لا يمكن أن يؤتمن على أي انتخابات، ولن يصدر عن إشرافهم عليها تعبير حقيقي عن إرادة المصريين في هذا المناخ السياسي، موضحا أنه "قضاء منبطح" زور نتائج الانتخابات الرئاسية الماضية لصالح قائد الانقلاب.

ودعا شرابي إلى مقاطعة " انتخابات الدم"، مشيرا إلى أنها ستكون خطوة في طريق إسقاط هذا الانقلاب الذي يهرول مسرعا باتجاه السقوط، وأضاف أن كل من يسعى لإضفاء الشرعية على الانقلاب هو شريك في الجريمة، فلا شرعية لمن يقتل المصريين داخل بيوتهم بدم بارد، على حد وصفه.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة