الحكومة اليمنية تتلقى دعوة جديدة لإجراء حوار مع الحوثين

 الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي _ أرشيف

 تلقت الحكومة اليمنية دعوة للمشاركة في جولة جديدة من المحادثات بوساطة الأمم المتحدة مع ملشيات الحوثي

 لإنهاء النزاع الدامي المستمر منذ سبعة أشهر، بحسب ما صرح المتحدث راجح بادي  اليوم (السبت).

وصرح المتحدث باسم  الحكومة لوكالة فرانس برس "تلقينا دعوة من الأمين العام للأمم المتحدة (بان غي مون) نقلها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ احمد لاجراء جولة مشاورات مع الحوثيين وصالح لتنفيذ القرار 2216".

وياتي هذا الإعلان بعد يومين من اعراب نائب الأمين العام للأمم المتحدة يان الياسون عن أمله في بدء جولة جديدة من المحادثات بين الحكومة اليمنية والحوثيين في  اكتوبر الحالي.

وقال بادي "لم يتم الاتفاق على مكان أو تاريخ محدد لعقد المشاورات حتى الأن.

إلا أنه أكد  في تصريحات صحفيةعلى أن  الحكومة سترد رسميا على الدعوة الأممية خلال 48 ساعة".

ويدعو القرار 2216 الى انسحاب الحوثيين من المناطق التي سيطروا عليها والقاء اسلحتهم.

وذكرت وكالة سبأ نت أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أجرى محادثات مع بان كي مون خلال الأيام القليلة الماضية لمناقشة التحضير لمشاورات أنهاء العنف في اليمن.

وفشلت أول محاولة لإجراء محادثات سلام في جنيف في يونيو بين القوات الموالية للحكومة ووملشيات  الحوثي حتى قبل أن يجلس الطرفان في الغرفة نفسها.

و يشار إلى أن الحكومة اليمنة رفضت الشهر الماضي المشاركة في محادثات بوساطة الأمم المتحدة في سلطنة عمان واصرت على ضرورة انسحاب الحوثيين من المناطق التي يسيطرون عليها.

وكان الحوثيون سيطروا على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014 وقاتلوا للسيطرة على العديد من المناطق الأخرى بمساعدة قوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وفي يوليو الماضي تمكنت القوات الموالية للحكومة بدعم من التحالف العربي من إخراج ملشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علىي عبدالله صالح من خمس محافظات، وتعتزم الوصول إلى صنعاء.

من ناحية اخرى صرح مسؤولون أمنيون لوكالة فرانس برس أن مئات الجنود السودانيين وصلوا السبت إلى مدينة عدن جنوب اليمن للمشاركة في عمليات التحالف لتامين المدينة .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة