أغرب جائزة .. مسابقة لقضاء الهالوين داخل قبور باريس

 سراديب الموتى في باريس تضم رفات نحو 6 ملايين شخص

 أقام أحد المواقع على شبكة الإنترنت مسابقة فريدة من نوعها، حيث يمكن للشخصين الفائزين قضاء ليلة  الهالوين أو "عيد القديسين"  في سراديب الموتى بباريس.

وأجرى موقع "اير بي ان بي" الشهير لتأجير السكن على الإنترنت مسابقة  لاستضافة شخصين  للإقامة لمدة ليلة واحدة في سراديب.

وسيحصل الزوجان " المحظوظان" على مبيت  يشمل وجبة الإفطار فقط، ولن  يشمل العرض التمتع بدخول صالة الرياضة،  أو استخدام الإنترنت اللاسلكي، أو  مشاهدة  القنوات التي تعمل بنظام الاشتراك.

ولكن الأمر ليس كله حالك السواد كما يبدو حيث ستتضمن الأمسية "تجربة  للطهي"، وحضور حفلة موسيقية خاصة ولقاء فكري.

وقال الموقع -على صفحته على شبكة الانترنت- :"وأخيرا، سيشمل العرض  الاستمتاع بمشاهدة طلوع الفجر بين الموتى حيث ستصبح الشخص الوحيد على الإطلاق الذي يستيقظ في سراديب الموتى في باريس".

وسراديب الموتى في باريس هي قبور تحت الأرض يعتقد أنها تضم عظام ورفات  نحو 6 ملايين شخص، تم جلب الكثير منها  إلى الممرات الواقعة تحت الأرض، وتكديسها لإفساح المجال لدفن جثث جديدة في مقابر المدينة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة