محمد سلطان: فترة اعتقالي في مصر كانت رحلة من العذاب

قال محمد صلاح سلطان المعتقل السابق لدى السلطات المصرية إن فترة اعتقاله كانت رحلة ممتدة من العذاب.

وأضاف سلطان الذي أضرب عن الطعام لنحو 490 يوما  في كلمته خلال فعالية نظمها موقع "ميدل إيست مونيتور" بلندن، أن العالم  نسي الآلاف من الذين قتلوا  جراء فض اعتصام رابعة العدوية في مصر و أحداث الحرس الجمهوري ، مشيرا إلى أن التعذيب البدني قد يتعافى منه الإنسان بعد شهر أو اثنين أو ثلاثة أشهر، أما الألم النفسي فإنه يستمر معه طوال العمر  وقال إنه كان يعيش في خوف مستمر حتى عقب الإفراج عنه.

وقال سلطان  الذي اعتقلته السلطات المصرية في سبتمبر أيلول 2013  إنه تعرض للتعذيب والضرب وكسر عظامه ، كما خضع لعملية جراحية قام الطبيب فيها بقص عظامه بالليزر، وأشار أنه بالنسبة له فإن الضباط كانوا دائما ما يقولون له أن يقبل الوضع القائم ، وأنهم كانوا يهددونه دائما بأنه سوف يقضي عمره وراء القضبان .

وأشار سلطان إلى أن نحو أربعين ألف شخص قيد الاعتقال في الوقت الحالي في السجون المصرية ، وتساءل عما  إذا كان هذا الكم من التعذيب والانتهاكات التي تعرض لها مع أنه مواطن أمريكي ، فماذا بشأن باقى المعتقلين الذين يتعرضون للمزيد من الانتهاكات  ولا يحملون سوى الجنسية المصرية.

وحول كيفية حفاظه على رباطة جأشه طوال هذه الفترة ، قال سلطان إنه كان متأكدا من وجود أشخاص في خارج السجن لديهم القدرة على التأثير في مناصرة العدل ، وانتقد سلطان العديد من الدول الأوروبية  التي التزمت الصمت حيال ما يحدث في مصر من انتهاكات وتجاوزات 

واستضافت كلية "إمبريال" في لندن، الفعالية التي تحدث فيها سلطان بحضور رئيسة المجلس الثوري المصري، مها عزام.

 ويعتبر محمد سلطان من أشهر المضربين عن الطعام بسجون الانقلاب العسكري في سبيل الحصول على حريته. وهو نجل القيادي بالإخوان د. صلاح سلطان، أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة.

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة