عباس: ماضون في الكفاح الوطني والمقاومة السلمية

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الفلسطينيين ماضون في "الكفاح الوطني المشروع للدفاع عن النفس والمقاومة الشعبية السلمية"، وذلك في وقت سقط فيه أكثر من 30 شهيدا في اسبوعين من المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال.

وقال عباس في خطاب  – هو الأول له منذ اندلاع الأحداث الراهنة –  إن الكفاح الوطني المشروع الذي يرتكز على حقنا في الدفاع عن النفس، وعلى المقاومة الشعبية السلمية والنضال السياسي والقانوني سوف يستمر.

وحذر الرئيس الفلسطيني من أن استمرار الإرهاب الإسرائيلي ينذر بإشعال فتيل صراع ديني يحرق الأخضر واليابس، ليس في المنطقة فحسب، بل ربما في العالم أجمع، مشددا على أنه يدق ناقوس الخطر أمام المجتمع الدولي للتدخل الإيجابي قبل فوات الأوان".

وأكد عباس أنه لن يقبل تغيير الوضع في المسجد الأقصى المبارك، ولن يسمح بتمرير أية مخططات إسرائيلية تستهدف المساس بقدسيته وإسلاميته الخالصة، فهو حق للمسلمين والفلسطينيين في كل مكان .

وأضاف عباس أن الفلسطينيين لن يستسلموا لمنطق القوة الغاشمة وسياسات الاحتلال والعدوان التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية و مستوطنيها الذين يمارسون الإرهاب ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته ، وإعدام أطفاله بدم بارد.

وخاطب الرئيس الفلسطيني الفلسطينيين قائلا "سنواصل معكم وبكم نضالنا السياسي والوطني والقانوني، ولن نبقى رهينة لاتفاقيات لا تحترمها إسرائيل، وسنواصل الانضمام الى المنظمات والمعاهدات الدولية، وملفاتنا الآن حول الاستيطان والعدوان على غزة والأسرى وحرق عائلة الدوابشة ومن قبلهم الفتى الشهيد محمد أبو خضير، أمام المحكمة الجنائية الدولية وسنقدم ملفات جديدة حول الإعدامات الميدانية التي تمارس بحق أبنائنا وبناتنا وأحفادنا".

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة