الحكومة الفلسطينية تحذر نتنياهو من قمع وتهجير المقدسيين

اتهمت الحكومة الفلسطينية الائتلاف اليميني الحاكم في إسرائيل بزعامة بنيامين نتنياهو بممارسة سياسة تهجير منهجية ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة، وذلك في تعقيبها على القرارات التي اتخذها الاجتماع الوزاري الإسرائيلي.

وكان المجلس الوزاري الأمني المصغر قد قرر اتخاذ إجراءات أمنية مشددة، من بينها تفويض الجيش بحراسة المواصلات في القدس، واستدعاء قوات من الاحتياط، ونصب حواجز عسكرية في المناطق العربية بالقدس المحتلة.

وتشمل الإجراءات الأمنية أيضاً استدعاء وحدات عسكرية لتعزيز قوات الشرطة في القدس وفرض حصار أمني على الأحياء العربية وتشديد الحصار على الضفة الغربية.

وقد شهد يوم أمس (الثلاثاء) مقتل 3 إسرائيليين وإصابة نحو 20 في سلسلة هجمات بالقدس، استهدفت إحداها حافلة ركاب.

كما استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخرون خلال مواجهات مع جنود الاحتلال الإسرائيلي في مدينة "بيت لحم" جنوب الضفة الغربية.

وقال شهود عيان إن شهيدا يُدعى "معتز الزواهرة" أصيب برصاصة في ظهره خلال المواجهات.

وقد استخدمت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع, في قمعها لمسيرة انطلقت من وسط "بيت لحم", للتنديد بالجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة