هاشتاغ #أجواء_الآن يشعل صفحات التواصل الاجتماعي

أطلقت قناة الجزيرة مباشر هاشتاغ #أجواء_الآن على مواقع التواصل الاجتماعي طالبة من مشاهديها تصوير حالة الجو في المناطق التي يعيشون فيها، ولا سيما في ظل تعرض المنطقة لموجة شديدة من البرد والصقيع.

في مرحلة وخطوة جديدة لصحافة التفاعل والتواصل الاجتماعي، لتكون الشاشة أكثر حميمية والتصاقا بجمهور متابعيها، فيتواصل القراء والمشاهدون عبر صفحات القناة المختلفة وصولا للشاشة والتفاعل مع ما يبث عبرها سواء بالبريد الإلكتروني أو رسائل الـ"SMS" أو صفحات التواصل الاجتماعي كلها، برفع فيديوهات أو صور على موقع القناة على النت "/" المواطن الصحفي، أو بالتعليق مباشرة أو الإعجاب للمواد المنشورة على صفحة الجزيرة مباشر على فيسبوك.

التجربة الجديدة لصحافة التفاعل والتواصل الاجتماعي حققت انتشارا وتفاعلا واسعا غير متوقع في بداية تطبيقها.

تويتة مصورة من كردستان (الجزيرة مباشر)

فقد تفاعل المغردون مع الهاشتاغ على صفحة القناة على شبكة تويتر فحقق الهاشتاغ خلال الـ24 ساعة الأولى أكثر من مليون تويتة وريتويت، وتفاعل معه أكثر من مليون ونصف متابع على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة الأخرى.

وقد قام المغردون العرب بشكل عام بالتغريد بكثافة على هاشتاغ #أجواء_الآن الذي أطلقته الجزيرة مباشر، برفع الفيديوهات والصور التي التقطوها من مختلف المناطق التي ضربتها العواصفة الثلجية ولا سيما العاصفة "هدى" في العالم العربي والشرق الأوسط.

فمن غزة رفعت فيديوهات وصور لآثار العاصفة قارسة البرد على سكان قطاع غزة "الذين دمرت منازلهم جراء العدوان الإسرائيلي الصيف الماضي" فنقلوا لنا تفاصيل وأبعادا جديدة أكثر إنسانية وحميمية أيضا.

أما في مصر وبعض الدول العربية فلم تخلوا التغريدات على هاشتاغ #أجواء _الآن من الفكاهة والطرافة من المغردين والمشاركين خفاف الظل، ومن تلك التغريدات الطريفة على تويتر ما كتبه المغرد "لو شاهدت بطانية تمشي وحدها في صالة المنزل فلا تخف.. فهذا أخوك ذاهب إلى المطبخ ليشرب".

نسبة التفاعل والتغريد (الجزيرة مباشر)

كما رفع المغردون والمتابعون لصفحاتنا على التواصل صور ومقاطع فيديو من مختلف مناطق العالم العربي تميزت بالطرافة والإنسانية في أفضل تجسيد لصحافة التفاعل الجماهيري التي يشارك جمهور المشاهدين والمتابعين في صنع تفاصيلها.

ورفع العديد من الصور والفيديوهات جسدت معاناة اللاجئين السوريين في المخيمات التي تؤيهم من البرد القارس والأحوال المأساوية التي يكابدونها وتم بثها على شاشة الجزيرة مباشر بتوقيع أصحابها.

كما رفع المشاهدون فيديوهات تصور الأحوال الجوية في مناطقهم وقد قامت الجزيرة مباشر ببثها بأسمائهم، ونشرتها أيضا على صفحات التواصل الاجتماعي، وهو ما أدى لإثراء صفحات القناة على التواصل الاجتماعي.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة