حزب صباحي يعلن عدم مشاركته بانتخابات البرلمان

حمدين صباحي مؤسس حزب التيار الشعبي “أرشيف-الجزيرة مباشر”

أعلن حزب “التيار الشعبي” (تحت التأسيس)، الذي ينتمي إليه المترشح الرئاسي السابق في مصر، حمدين صباحي، عن عدم مشاركته في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وأرجع معصوم مرزوق وهو أحد القائمين على تأسيس الحزب سبب اعتراض حزبه على قانون الانتخابات بصيغته الحالية إلى رفض الاستجابة لمطالب الحزب أثناء إقرار قانون الانتخابات.

وأضاف خلال تصريحاته لوكالة الأناضول – أن “المناخ العام وتراجع الحريات والتضييق على الشباب كانت دوافع لاتخاذ قرار عدم المشاركة، خصوصاً ونحن حزب غالبيته قائم على الشباب” على حد قوله.

واعتبر مرزوق أن ثمة شعورا بأن قانون الانتخابات الحالي يمهد لعودة الحزب الوطني المنحل (الحزب الحاكم إبان الرئيس السابق حسني مبارك) والنظام القديم.

يذكر أن “التحالف الديمقراطي”، الذي يضم حزب “التيار الشعبي”، قال عقب لقائه رئيس الحكومة إبراهيم محلب،في أكتوبر الماضي إن مشروع قانون الانتخابات، “منحاز الى الأغنياء والقادرين ويهمش الأحزاب والحياة السياسية”، مطالباً بتعديله.
وخصص قانون تقسيم الدوائر، بحسب بيان الرئاسة المصري، 420 مقعداً للنظام الفردي، و120 مقعداً لنظام القوائم، والتي تشمل مقاعد مخصصة للفئات المميزة دستورياً من “عمال وفلاحين وأقباط ومصريين في الخارج وشباب ونساء وذوي إعاقة”.
وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قال إن الانتخابات البرلمانية المقبلة ستقام في الربع الأول من عام 2015: “أتوقع إجراء الانتخابات خلال الربع الأول من العام الجديد، وأتوقع بدء إجراءاتها قبل المؤتمر الاقتصادي المقرر عقده في مارس المقبل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة