النفط الأمريكي دون ال50دولارا للمرة الأولى من2009

 تراجع قياسي للنفط الأمريكي

بعد ستة اشهر من التدهور، تراجعت اسعار النفط الاثنين للمرة الاولى منذ ستة اعوام تقريبا الى ما دون عتبة الخمسين دولارا للبرميل في نيويورك في سوق لا تزال قلقة من فائض في العرض وشكوك في الطلب.
وتراجع سعر برميل النفط المرجعي الخفيف في نيويورك، تسليم شباط/فبرايرالى 49,95 دولارا حوالى الساعة 16,30 ت غ، وهو مستوى لم يبلغه منذ الاول من ايار/مايو 2009، عندما سجل 48,01 دولارا.
ثم عادت الاسعار الى الارتفاع قليلا لتصل الى 50,37 دولارا للبرميل حوالى الساعة 17,00 ت غ، لكنها لا تزال منخفضة مقارنة بجلسة الاقفال الجمعة.
واوضح بارت ميليك من مؤسسة “هيد اوف كوموديتي ستراتيجي تي دي سيرفيسز”: “الان وقد عادت السوق بعد فترة الاعياد، يقوم المستثمرون بمقارنة عدة عناصر بينها التزام منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، وبالدرجة الاولى السعودية، بالابقاء على انتاجها عند مستويات مرتفعة جدا”.
واضاف “نلاحظ ايضا انتاجا قويا في روسيا، ولا شيء يدعو الى توقع انخفاض في العرض المتعلق بالنفط الصخري”.
وبالفعل، فقد بلغ انتاج النفط في روسيا رقما قياسيا في كانون الاول/ديسمبر، بحسب محللين. ولفت المحللون في “جي بي سي اينرجي” قبل جلسة التداول “نتوقع ان يبلغ انتاج (النفط والغاز) الروسي 10,9 ملايين برميل في اليوم في 2014، بزيادة 0,5 في المئة مقارنة بالعام 2013”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة