أستراليا تشهد أسوأ موجة حرائق غابات

شهدت مناطق عدة في مدينة أديليد- خامس أكبر مدن أستراليا- أسوأ حرائق غابات منذ 30 عاما بعدما اجتاحت الحرائق أكثر من 12 ألف هكتار خارج مدينة أديليد  وأدت إلى تدمير العديد عشرات المنازل.

ويعمل مئات من رجال الإطفاء ،اليوم الثلاثاء، على احتواء هذه الحرائق التي اتسع نطاقها  إلى مساحة بلغت 240 كيلومترا في المدينة الواقعة ضمن إحدى ولايات جنوب أستراليا، وإجلاء مئات الأسر حيث أصيب 29 شخصا,  لكنه لم ترد أنباء عن وفيات حتى الآن.

وقد أعلن المكتب الاسترالي للأرصاد الجوية أن عام 2014 كان ثالث أدفأ عام في البلاد على الإطلاق، في حين أثيرت تساؤلات حول ما إذا كانت الحرائق نتيجة لتغير المناخ وعلامة على أن القادم أسوأ.

وقال منسق هيئة مكافحة الحرائق بالولاية إن الـ48 القادمة ستكون حاسمة في جهود مكافحة الحرائق بسبب توقع ارتفاع درجات الحرارة وتغير اتجاه الرياح، وتوقع المسؤول هبوب رياح شرقية منتصف اليوم تنخفض معها درجات الحرارة إلى 36 درجة مئوية دون اتساع نطاق الحرائق.

يذكر أن أستراليا تشهد حرائق عادة بين ديسمبر/كانون الأول وفبراير/شباط من كل عام.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة