مقتل 41 مسلحاً في غارات جوية بباكستان

طائرة بدون طيار

أفاد مسؤولون في باكستان بأن  غارات جوية باكستانية أسفرت الاحد عن مقتل 31 مسلحاً، فيما أدى  هجوم آخر بطائرة أمريكية بدون طيار إلى مقتل عشرة آخرين مع استمرار الجيش الباكستاني  في شن هجومه العسكري الذي بدأه في حزيران/يونيو  الماضي ضد “المتمردين” في المناطق الشمالية الغربية القبلية.

وقال مسؤول عسكري إن الطائرة الأمريكية بدون طيار قصفت مجمعا في منطقة  شمال وزيرستان القبلية بعد ساعات من استهداف الطائرات العسكرية  الباكستانية أهداف للمتمردين في منطقة خيبر المجاورة.

وذكر مسؤول استخباراتي باكستاني أن الطائرة بدون طيار أطلقت عدة صواريخ  على مجمع يستخدمه مقاتلون موالون لاحد أمراء الحرب الباكستانيين  ومسلحين ممن لهم صلة بالقاعدة.

ووسعت باكستان عملياتها العسكرية ضد المتمردين بعد أن قتلت عناصر طالبان  136 طفلا في مدرسة يديرها الجيش في مدينة بيشاور شمال غرب البلاد في 16  كانون أول/ديسمبر.

وذكر المسؤول العسكري أن مجموعة من المهاجمين الانتحاريين من بين القتلى  في الغارات الجوية في خيبر التي نفذتها الطائرات الحربية الباكستانية. ولم يتسن التحقق من معلومات من مصدر مستقل عن هذه الهجمات نظرا  لصعوبة دخول الصحفيين إلى منطقتي شمال وزيرستان وخيبر القبليتين.

وزار قائد الجيش الباكستاني الجنرال رحيل شريف الأحد مدينة بيشاور لتفقد الاجراءات الأمنية الجديدة التي طبقت بعد مذبحة المدرسة في منتصف  الشهر الماضي.