مصر تنفي منع أمل علم الدين من زيارة مصر

المحامية أمل علم الدين، بريطانية من أصل لبناني

نفت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الأحد، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن منع السلطات المصرية للناشطة الحقوقية أمل علم الدين من دخول البلاد، على خلفية توجيهها انتقادات للقضاء المصري بشأن سجن صحفيي قناة الجزيرة الإنجليزية في مصر.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن الخبر المنتشر في الصحف الأجنبية عار تماما من الصحة، مشيرة إلى عدم وجود أي إجراءات تحول دون دخول الناشطة للأراضي المصرية في أي وقتٍ تشاء.

وكانت صحيفة “الغارديان” البريطانية قد كشفت عن تحذير وجهه مسؤولون مصريون للمحامية في مجال حقوق الإنسان وزوجة الممثل الأميركي جورج كلوني، من مواجهة خطر الاعتقال، بعد أن كشفت عيوب النظام القضائي المصري التي تسببت في إدانة صحفيي الجزيرة الثلاثة.

وأشارت علم الدين، التي وكـَّلها الصحفي في قناة الجزيرة محمد فهمي للدفاع عنه، في حديث للصحيفة البريطانية، أشارت إلى أن الصحفيين الثلاثة المسجونين في مصر “هم ضحايا عيوب النظام القضائي المصري، وكشفت أن فريقا قانونيا تابعا لها أصدر تقريرا في فبراير 2014 عن عيوب نظام المحاكم المصرية”.

كما أكدت المحامية في حديثها لصحيفة “تليغراف” أن السلطات المصرية هددت فريقها بالاعتقال في حال إقدامهم على عرض التقرير المثير للجدل داخل مصر، وأضافت أن التقرير أعد باسم المنظمة الدولية للمحامين، وينتقد النظام القضائي المصري.