الحوثيون يفقدون السيطرة على مواقع إستراتيجية برداع

مسلحون قبليون (EPA-أرشيف)

سيطر مسلحون قبليون فجر الجمعة على مواقع إستراتيجية في رداع بمحافظة البيضاء (وسط اليمن) بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي جماعة الحوثي، في حين خرجت احتجاجات في البيضاء وتعز رافضة لسيطرة الحوثيين في صنعاء، ولاستقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقالت مصادر يمنية إن تلك الاشتباكات برداع هي الأعنف منذ ما يقارب شهرا، وقد سيطرت القبائل خلالها على قرية خبزة وجبل الثعالب اللذين كانا بيد الحوثيين، كما انتقلت الاشتباكات إلى منطقة المناسح بعد فرار الحوثيين إليها.

وأشار المصدر إلى أن التقدم الذي أحرزته القبائل جاء نتيجة قتال عنيف استمر ساعات، استخدم فيه مختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة، وسقط فيه قتلى وجرحى من الحوثيين دون تحديد عددهم.

من جهة أخرى، أعلن مجلس "شباب البيضاء" عن رفضه لما سماه "الانقلاب الحوثي" في العاصمة صنعاء، والذي أجبر رئيسا الجمهورية والحكومة على تقديم استقالتهما.

وفي بيان صحفي أعلن "شباب البيضاء" العصيان المسبق للأوامر التي قد تأتي من صنعاء وانضمامهم إلى إقليم سبأ في التحالف مع إقليم عدن.

كما تم إقرار تشكيل لجان شعبية لحماية المحافظة ودوائرها الحكومية من جميع القرى والمديريات، ودعوة أبناء المحافظة إلى النفير العام لأن "المرحلة وطنية ولا بد من حماية المكتسبات"، وفق ما ورد في البيان.

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة