البرلمان اليمني يجتمع الأحد بعد استقالة هادي

مقر مجلس النواب اليمني (EPA-أرشيف)

أعلن بيان رسمي يمني أن البرلمان اليمني سيعقد اجتماعا طارئا الأحد بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي وسط نزاع مع الحوثيين الشيعة الذين يسيطرون على العاصمة.

وذكر شهود عيان ومسؤول أمني أن أعضاء مليشيات الحوثي التي سيطرت الثلاثاء على القصر الرئاسي، يطوقون منذ الليلة الماضية مقر البرلمان ومقار عدد من كبار المسؤولين من بينهم وزير الدفاع محمود صبيحي ورئيس المخابرات علي الأحمدي.

ودعا الحوثيون أنصارهم إلى التظاهر الجمعة للتعبير عن "دعمهم للإجراءات الثورية".

من جهتها أوردت وكالة سبأ اليمنية الرسمية للأنباء قبيل فجر اليوم الجمعة أن "البرلمان سيعقد الأحد دورة استثنائية لمناقشة التطورات في البلاد" بدعوة من رئيسه يحيى الراعي.

وكان مسؤول يمني أكد لوكالة الأنباء الفرنسية "AFP" أن البرلمان رفض استقالة الرئيس هادي وأنه سيعقد جلسة طارئة صباح الجمعة لمناقشة هذه الاستقالة التي يفترض أن يقرها النواب، وهو مالم يحدث حتى الآن.

لكن سلطان العتواني "أحد مستشاري هادي" أعلن أن البرلمان اليمني سيجتمع الأحد "في الوقت الاقرب". وقال "لا اعتقد أنه سيكون من الممكن عقد اجتماع الجمعة"، مؤكدا أن البرلمان في فترة بين دورتين ويجب إعطاء الوقت الكافي للنواب للعودة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة