أولاند يدعو لرد دولي " شامل ومنسق" على الإرهاب

الرئيس الفرنسي – فرنسوا أولاند

دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند الجمعة في دافوس إلى “رد شامل” و”منسق” من الدول والشركات الكبرى على الإرهاب بعد 15 يوما من الاعتداءات الدامية في باريس.

وقال أولاند أمام ألفين من صانعي القرار المجتمعين في سويسرا ” إن الرد يجب ان يكون شاملا، دوليا ومنسقا بين الدول التي تقف في الخط الاول والحكومات وكذلك الشركات خاصة الكبرى التي عليها أيضا أن تتدخل”. كما أدعو النظام المالي لتجفيف منابع تمويل الارهاب.

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند أعلن قبل نحو أسبوع أن المسلمين في العالم هم أول ضحايا التعصب والتطرف وعدم التسامح، وذلك في كلمة ألقاها يوم الخميس 15 يناير  2015 في معهد العالم العربي بباريس.

 وأوضح أولاند في كلمته أن "أول ضحايا التعصب والأصولية وعدم التسامح هم المسلمون  ، و أن  التطرف الإسلامي استفاد من كل التناقضات وكل التأثيرات وكل البؤس وانعدام المساواة وكل النزاعات التي لم تلق تسوية منذ زمن طويل .

يأتي ذلك على خلفية الاعتداءات الدامية التي تعرضت لها فرنسا الأسبوع الماضي ، وعلى واجهة معهد العالم العربي بباريس كتب منذ أيام باللون الأحمر وباللغتين الفرنسية والعربية "كلنا شارلي"  تضامنا مع المجلة الأسبوعية التي استهدف مقرها وقتل 17 شخصا بينهم سبعة صحافيين وثلاثة من عناصر الشرطة وأربعة يهود .

 

 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة