حماس ترحب بتحقيق الجنائية الدولية ونتنياهو يصفه "بالعبثي"

المحكمة الجنائية الدولية (رويترز)

رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم السبت بقرار المحكمة الجنائية الدولية بدء تحقيق في جرائم الحرب الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية. فيما رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذا الإجراء ووصفه بأنه "عبثي".

وقال الادعاء بالمحكمة الجنائية الدولية أمس الجمعة إن التحقيق الأولي سيدرس "باستقلال وحياد تام" الجرائم التي قد تكون وقعت منذ 13 يونيو/حزيران العام الماضي وهو ما يمهد الطريق لتوجيه اتهامات محتملة ضد إسرائيليين وفلسطينيين.

وقال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم في بيان "نحن نثمن فتح المحكمة الجنائية الدولية لتحقيق في ارتكاب قادة الاحتلال الصهيوني جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني.

ونعتبرها خطوة مهمة ولطالما انتظرها شعبنا الفلسطيني على طول سنوات الصراع مع العدو".

مضيفا "ستشكل هذه الخطوة بارقة أمل لشعبنا في محاكمة قيادات العدو ومعاقبتهم على جرائمهم والمطلوب الإسراع في اتخاذ خطوات عملية وفعلية في هذا الاتجاه".

وتابع ”حماس على استعداد أن تقدم "آلاف الوثائق والتقارير التي تؤكد ارتكاب العدو الصهيوني جرائم مروعة بحق غزة وبحق أبناء شعبنا".

وجاء قرار المحكمة بعد أن طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الانضمام إلى عضوية المحكمة الجنائية الدولية وهي خطوة لقيت  معارضة قوية من إسرائيل والولايات المتحدة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة