السعودية تودع كأس آسيا مبكرا

 

السعودية تودع كأس آسيا

ودع المنتخب السعودي كأس آسيا لكرة القدم من الدور الأول للمرة الثانية على التوالي بعد خسارته أمام أوزبكستان الأحد.

 

وتأهلت أوزبكستان بهذا الفوز إلى دور الثمانية مع منتخب الصين الذي حقق انتصاره الثالث على التوالي وتفوق 2-1 على كوريا الشمالية.

 ولم يكن أمام أوزبكستان أي بديل عن الفوز للتأهل بينما كان التعادل كافيا لتأهل السعودية بطلة آسيا ثلاث مرات.

لكن منذ الدقيقة الثانية تقدمت أوزبكستان بهدف مبكر عن طريق اللاعب ساردور رشيدوف الذي سجل الهدف الثالث في الدقيقة 79.

وسجل محمد السهلاوي ركلة جزاء للسعودية بعد مرور ساعة من اللعب لتصبح النتيجة 1-1 لكن البديل فوخيد شودييف أعاد التقدم لأوزبكستان بعد عشر دقائق قبل أن يسجل رشيدوف الهدف الثالث.

وأصبح رصيد أوزبكستان ست نقاط في المركز الثاني بالمجموعة الثانية لتتأهل لملاقاة كوريا الجنوبية في دور الثمانية بينما تجمد رصيد السعودية عند ثلاث نقاط بعد الخسارة الثانية في ثلاث مباريات.

وتوغل رشيدوف من ناحية اليمين مبكرا وسدد من زاوية ضيقة لكن الكرة مرت من بين قدمي الحارس وليد عبد الله ليحرز الهدف الأول لبلاده.

وأراح هذا الهدف لاعبي أوزبكستان بينما شاب التسرع أداء المنتخب السعودي الذي لم يكن أمامه سوى التعادل لتجنب الخروج.

وبعد انتهاء الشوط الأول دون تغيير في النتيجة احتسبت ركلة جزاء للسعودية بعد دفعة من فيتالي دينيسوف مدافع أوزبكستان ضد المهاجم نايف هزازي الذي كان يحاول الارتقاء لكرة عرضية.

ونفذ السهلاوي ركلة الجزاء بنجاح بعدما سدد كرة أرضية على يمين الحارس إجناتي نستيروف الذي كان قريبا من التصدي لها.

لكن فرحة السعوديين لم تستمر طويلا بعدما قابل شودييف كرة عرضية بعد مشاركته بدقائق ووضعها برأسه على يسار الحارس عبد الله، ثم استفاد رشيدوف من هجمة مرتدة سريعة وأحرز الهدف الثالث من وضع انفراد.

وتقدمت السعودية إلى الأمام لكنها لم تشكل خطورة تذكر على مرمى أوزبكستان التي اعتمدت على الدفاع المنظم..


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة