ألمانيا تراقب نشاط 100 جماعة إسلامية

مظاهرات لمسلمي ألمانيا الأسبوع الماضي احتجاجا على حادث شارلي (غيتي) 

كشفت مصادر ألمانية عن قيام المكتب الاتحادي لحماية الدستور "جهاز أمن الدولة في ألمانيا" بمراقبة نحو 100 جماعة إسلامية على مستوى البلاد منذ العام الماضي.

وأوضحت المصادر في تصريحات  لصحيفة "فيلت أم زونتاج" الألمانية، أن كل جماعة أو شبكة من هذه الجماعات تتكون من 10 أشخاص إلى 80 شخصا، وتتشكل هذه الجماعات في شكل مجموعات من الدعاة على الإنترنت وجامعي تبرعات ومقاتلين عائدين من سوريا.

ولم يتم الإعلان حتى الأن في ظل مراقبة جهاز أمن الدولة لهذه الجماعات عن أية مخططات للقيام بهجمات.

وأضافت الصحيفة أنه يصعب مراقبة الاتصال بين أفراد هذه الجماعات.. وأنه نادرا ما يستخدم أفراد هذه الجماعات برامج المحادثات على الإنترنت أو مواقع التواصل الاجتماعي، بينما يتم استخدام خدمات الماسنجر مثل برنامج الواتس آب.

تجدر الإشارة إلى أن المكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم في ألمانيا يجري حاليا نحو 500 تحقيق ضد 800 متهم بالتطرف .

وتكافح المانيا مثل غيرها من دول غرب أوروبا لوقف موجة التطرف بين الشبان الساخطين والذين يريد بعضهم التحول إلى مقاتلين جهاديين في سوريا والعراق.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة