مقال تحريضي ضد المسلمين على غلاف “تايم”

غلاف مجلة “تايم” الأميركية

تصدر غلاف مجلة تايم الأمريكية عنوان يقول “بعد باريس: دروس من الهجمات” في إشارة إلى المقال الذي نشرته المجلة تحت عنوان “الجبهة الأوربية” للكاتب الأمريكي “ديفد فون داريل” وهو صحفي ، ولد في 6 من فبراير 1961، وبدأ رحلته المهنية منذ 32 سنة، قضاها متنقلا بين عدة صحف من الرياضة إلى السياسة، ومن الصحافة المطبوعة إلى الصحافة المسموعة، كما أصدر ثلاثة كتب.

المقال يحرض بوضوح على المسلمين في أوربا، ويعتبر أحداث باريس مجرد مقدمة لما يرى الكاتب أنه خطر يهدد أوربا، التي يعتبرها العنوان “جبهة قتال” وفي التفاصيل يقول الكاتب: “بالنسبة لباريس هناك نذير شؤم بالغ ومحبط إلى حد كبير. فالهجوم على المجلة الساخرة “شارلي إبدو” وعمليات القتل، ذات الصلة في سوبر ماركت الأطعمة اليهودية الحلال، وفي الشارع بالمدينة، نسجت معا الكثير من خيوط الفشل الغربي. وكان القتلة ثلاثة فقط من بين آلاف المسلمين الأوربيين”.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة