صحفيون أجانب يتضامنون مع زملائهم معتقلي الجزيرة بمصر

 

 صحفيون أجانب يتضامنون مع صحفيي الجزيرة أمام شكري في نيروبي (  AFP)

نظم صحفيون أجانب في العاصمة الكينية نيروبي أمس الثلاثاء، مظاهرة صامتة تضامنا مع صحفيي الجزيرة المعتقلين في مصر، أثناء مشاركة وزير الخارجية المصري سامح شكري في فعالية دولية حول البيئة.

وتعرض شكري لمقاطعة عدد من الصحفيين أثناء حفل استقبال بمقر برنامج الأمم المتحدة للبيئة احتجاجا على استمرار احتجاز السلطات المصرية لصحفيي الجزيرة الإنجليزية: باهر محمد وبيتر غريستي ومحمد فهمي.

وقد غطى الصحفيون المحتجون أفواههم بأشرطة سوداء ورفعوا لافتات تطالب بالإفراج عن الثلاثة، بينما أبعدت قوات الأمن الصحفيين المحتجين قسرا عن المكان.

وتعليقا على هذا الاحتجاج قال شكري في تصريحات لوكالة رويترز في نيروبي إنه ما زال ممكنا أن يصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي عفواً عن صحفيي الجزيرة إذا رأى ذلك.

وكانت محكمة النقض المصرية قررت في الأول من يناير الجاري قبول الطعن المقدم من صحفيي الجزيرة المعتقلين على أحكام حبسهم، وأمرت بإعادة محاكمتهم أمام إحدى دوائر محكمة الجنايات، مع استمرار حبسهم.
وفور صدور الحكم، جددت شبكة الجزيرة الإعلامية مطالبتها السلطات المصرية بالإفراج عن صحافييها المعتقلين، وعبرت عن أملها في صدور قرار سياسي للإفراج عنهم "لأن اعتقالهم كان سياسيا وكذلك كانت محاكمتهم سياسية".


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة