وولستريت: هجمات باريس تشعل التوتر حول مسلمي ألمانيا

 

هجوم باريس (الجزيرة مباشر-أرشيف)

رأت صحيفة “The Wall Street Journal” أن هجمات باريس الإرهابية قد أشعلت التوتر فيما يتعلق بالمسلمين في ألمانيا ، ونقلت الصحيفة – في سياق تقرير بثته على موقعها الإلكتروني اليوم الإثنين – عن كونراد آدم رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا قوله إن الكثير من المناقشات السياسية يتعين عليها التركيز عما إذا كان المسلمون مستعدون للاندماج داخل المجتمع الألماني .

وأضافت الصحيفة أنه في أعقاب إطلاق النارعلى جريدة “شارلى إبدو” في باريس ومقتل اثنى عشرة شخصا , بدأ التوتر في ألمانيا على ما يبدو بشأن المسلمين في أوروبا ، ونوهت الصحيفة إلي أن سلسلة الاحتجاجات والاعتصامات المتنافسة في جميع أنحاء البلاد تسلط الضوء على الانقسامات الثقافية والسياسية داخل المجتمع الألماني ,ومع ذلك أظهرالتيار السياسي السائد في ألمانيا تضامنا مع الدولة التي يقطن بها أربعة ملايين مسلم, وهم أكبر أقلية موجودة هناك .

وأشارت الصحيفة إلي أن المتظاهرين يخططون اليوم الإثنين للنزول الى شوارع مدينة دريسدن, في تظاهرة هي الأحدث في سلسلة من المسيرات الأسبوعية الأخيرة بقيادة مجموعة تطلق على نفسها اسم الأوروبيين الوطنيين ضد أسلمة الغرب , والمعروفة بالأحرف الأولي باسم “بيجيدا”.

ولفتت الصحيفة إلي أن تكرار الاحتجاج سيكون الأول من نوعه عقب هجمات باريس والذي أشار المنظمون إلي أنه مبرر بالنسبة لقضيتهم كما أن احتجاجات مشابهة من المتوقع أن تحدث في مدن أخرى ، وقالت مجموعة “بيجيدا” على صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك إن الإسلاميين الذين حذرت منهم طوال اثنى عشرة أسبوعا أظهروا اليوم عدم قدرتهم على الالتزام بالديمقراطية ,على حد قولهم.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة