البرلمان النمساوي يدين بالإجماع أحكام الإعدام في مصر

 وفد البرلمان المصري مع أعضاء بالبرلمان النمساوي

أدان البرلمان النمساوي، أمس الأربعاء, بالإجماع، "أحكام الإعدام التي تصدر في مصر بحق الخصوم السياسيين وقيادات جماعة الإخوان المسلمين وخاصة الرئيس المنتخب شرعيًا محمد مرسي".

صدر قرار الإدانة، بإجماع كل الأحزاب الممثلة في البرلمان الاشتراكي والشعب المحافظ والخضر والأحرار وفريق شتروناخ والمنتدى الليبرالي.

القرار أشار إلى انتهاكات حقوق الإنسان في مصر ومنها "قتل المتظاهرين وتقييد حرياتهم واعتقالهم بعد 3 يوليو 2013".

وذكر القرار أن التعامل مع النظام في مصر في ظل هذه الانتهاكات لا يمكن أن يستمر.

جاء القرار خلال زيارة لوفد من برلمان مصر ما قبل 3 يوليو، بدعوة رسمية من البرلمان النمساوي استمرت ثلاثة أيام، التقي خلالها مع رئيس البرلمان "نوربرت هوفنر"، والمتحدث باسم لجنة العلاقات الخارجية "يوهانس هويبنر"، وعدد من البرلمانيين وممثلين عن الأحزاب المختلفة.

وضم الوفد المصري أسامه سليمان ومحمد الفقي وعمار عبد الرحيم محمود, وهم نواب سابقون بمجلس الشعب المصري المنحل.

وأصدر البرلمان المصري بالخارج بياناً أشار فيه أن أعضاء الوفد اتفقوا مع أعضاء البرلمان النمساوي على مخاطبة البرلمان الأوروبي و الاتحاد الأوروبي من خلال أعضائهم وضرورة أن يكون لهم دور في الذكرى الثانية لمذبحة فض اعتصام ميدان رابعة يوم 14 أغسطس القادم, كما تم تقديم طلب مناقشة الأوضاع فى مصر من  الأحزاب الأربع الرئيسية في النمسا فى حضور الوفد المصري و وتم عرضها على الهواء مباشرة فى التلفزيون النمساوي ORF3.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة