قتلى وجرحى واشتداد المعارك في العراق

شنت مقاتلات أميركية غارات على مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” قرب سد حديثة غربي العراق، حيث بدأت عملية مشتركة مع الطيران العراقي ضد التنظيم، بحسب ما أفاد به مسؤول في وزارة الدفاع الأميركي.

وقال المسؤول الأميركي، إن الضربات تهدف إلى منع من وصفهم بـ “المتشددين” من تهديد القوات العراقية التي تسيطر على السد الواقع في محافظة الأنبار غربي البلاد. وأضاف أن هذه الخطوة جاءت بناء على طلب الحكومة العراقية ومن أجل حماية الموظفين الأميركيين والمنشآت الأميركية.

ميليشيا من لواء بدر في ناحية سليمان بيك بمحافظة صلاح الدين

وفي محافظة الأنبار أيضا، نقلت وكالة الأناضول عن رئيس مجلس المحافظة “صباح كرحوت” الأحد، أن القوات الأمنية العراقية بدأت عملية عسكرية كبيرة لتحرير ناحية “بروانة” من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، مبينا أن العملية يشارك فيها الطيران الحربي العراقي والأميركي.

وأشار إلى أن العملية العسكرية ما زالت مستمرة، وقال إنه “بعد انتهاء العملية سيتم الإعلان عن نتائجها والخسائر التي لحقت بالمسلحين“.
وشهد محيط مدينة “بعشيقة” شرق الموصل شمالي العراق، معارك دامية بين مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وقوات البشمركة نتجت عنها تمكن البشمركة من استعادة السيطرة على الجبال والمرتفعات المحيطة بتلك المنطقة الاستراتيجية من سهل نينوى. وأكدت مصادر كردية أن 28 من أفراد تنظيم الدولة وسبعة من عناصر البشمركة قتلوا في المعارك.

وفي مدينة “الحويجة”، سقط نحو 50 شخصا بين قتيل وجريح في قصف للطيران العراقي استهدف مستشفى، ومدرسة يقطنها نازحون في المدينة جنوب غرب كركوك. كما استهدف القصف الجوي، مدرسة تؤوي نازحين في ناحية العباسي، مما أوقع سبعة قتلى و11 جريحا بين النازحين، وشمل القصف أيضا منزل أحد السكان في قرية تل علي، الأمر الذي تسبب في مقتل ثلاثة أشخاص.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة