شرطة بلجيكا تحتج بغض الطرف عن المخالفات المرورية

 

اختارت شرطة بلجيكا طريقة غريبة للاحتجاج على خطط رفع سن التقاعد لأفرادها، حيث قررت غض الطرف عن المخالفات المرورية كتجاوز الحد المسموح به للسرعة، أو عدم ربط حزام الأمان أو إيقاف السيارة في مكان غير مخصص لذلك.

وأعربت الشرطة البلجيكية عن غضبها بشدة بسبب خطط الحكومة المقبلة رفع سن التقاعد من 58 إلى 62 عاما في إطار جهودها لخفض الميزانية الاتحادية.

وتظاهر نحو 40 ألف شرطي في بروكسل قبل نحو أسبوعين احتجاجا على هذه الخطط.

وانتقل أفراد الشرطة إلى ثاني خطوات احتجاجهم اليوم الثلاثاء بتجاهل تسجيل المخالفات الصغيرة خلال الأسبوع المقبل.

وقال فينسنت هوسين -نائب رئيس اتحاد للشرطة يضم 18 ألف عضو- “من الواضح أن هذا لن يشمل المخالفات الكبيرة مثل القيادة بتهور أو تحت تأثير الخمر.”

وتقول اتحادات الشرطة إن رجال الشرطة سيستمرون في الحفاظ على سلامة المرور لكن ميزانية الدولة ستحرم من فوائد عملهم لمدة أسبوع على الأقل.