الحرب على “تنظيم الدولة” ستكلف 3.8 مليار دولار سنويا

أفاد تحليل لمركز أبحاث أن تكلفة العملية العسكرية الأمريكية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” بلغت حوالي مليار دولار حتى الآن، ومن المرجح أن تتراوح بين 2.4 مليار دولار و 3.8 مليار دولار سنويا،

طائرة تابعة للتحالف الدولي

 إذا استمرت العمليات الجوية والبرية بالمعدل الحالي.

 
واستند المركز في تقديراته على معلومات متاحة للجمهور عن أنواع الطائرات، والذخائر المستخدمة، بالإضافة إلى الإنفاق في عمليات عسكرية سابقة.
 
من جانب آخر، قال مركز التقييمات الاستراتيجية والمتعلقة بالميزانية إن تصعيدا في الحملة يشمل المزيد من الضربات الجوية وزيادة كبيرة في القوات البرية، يمكن أن يقفز بتكلفة الحرب ضد “تنظيم الدولة” لما بين 13 مليار و22 مليار دولار سنويا.
 
وقال التقرير الذي كتبه تود هاريسون ومحللون آخرون إن التكاليف المستقبلية تعتمد إلى حد كبير على مدى استمرار العمليات، وثبات عدد العمليات الجوية وما إن كانت قوات برية إضافية ستنشر أكثر من المقرر أصلا.
 
وقال وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل إن البنتاغون ينفق ما بين سبعة وعشرة ملايين دولار يوميا على العمليات ضد “تنظيم الدولة” منذ 16 يونيو/حزيران الحالي، حينبدأ نشر قوات لتقديم المشورة للجيش العراقي.
 
ونفذت قوات التحالف منذ بدء الحرب على “تنظيم الدولة” –الذي بدأ في 8 أغسطس/آب الماضي- 290 غارة جوية في سوريا والعراق. وتنفذ الطائرات الأمريكية 60 طلعة استطلاع يوميا، ويجري نشر حوالي 1600 عسكري أمريكي في العراق.
 
وقدر تحليل مركز الأبحاث أن تكلفة العمليات الأمريكية ضد “تنظيم الدولة” حتى 24 سبتمبر/أيلول تتراوح بين 780 مليون دولار و930 مليون دولار. ويتفق ذلك تقريبا مع تقدير هيغل عن التكلفة لكل يوم.
 
وقال التقرير إنه اذا استمرت العمليات بمستوى متوسط وبقيت القوات البرية المنشورة في نطاق ألفي جندي، فمن المرجح أن تتراوح تكلفة الجهد العسكري الأمريكي ضد التنظيم المتشدد بين 200 مليون دولار و320 مليون دولار شهريا.
لكن التقرير أشار إلى أن زيادة العمليات الجوية، إلى جانب نشر ما يصل إلى خمسة آلاف من القوات البرية، سيتكلف ما بين 350 مليون دولار و570 مليون دولار شهريا. وأما العمليات الجوية عالية الكثافة ونشر 25 ألف جندي، فسيتكلف بين 1.1 مليار دولار و1.8 مليار دولار شهريا.
 
وأوضح مسؤولون دفاعيون أنه سيكون عليهم أن يطلبوا مزيدا من التمويل بسبب الحرب ضد “تنظيم الدولة”.