الاتحاد الأوروبي يقرر إبقاء العقوبات على روسيا

قرر الاتحاد الأوروبي الثلاثاء الإبقاء على مجموعة العقوبات القاسية المفروضة على روسيا، مؤكدا أن خطة السلام في أوكرانيا لم تنفذ كليا.

وكان الاتحاد فرض آخر مجموعة من العقوبات على موسكو في وقت سابق من هذا الشهر، إلا أن رئيس الاتحاد هيرمان فان رومبوي قال إنه يمكن رفع هذه العقوبات اعتمادا على نتائج المراجعة.

وصرحت مايا كويكاكيتش المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي الثلاثاء أن دبلوماسيين من الدول الأعضاء اتفقوا على وجود “تطورات مشجعة” في “بعض نواحي” اتفاق السلام الذي وافقت عليه كييف والانفصاليون الموالون لموسكو هذا الشهر في منسك في بيلاروسيا.

إلا أنها أكدت أن “أجزاء مهمة من البروتوكول ينبغي تطبيقها بالشكل اللازم”.

وأضافت “إذا عكس الوضع على الأرض تطبيق تلك البروتوكولات ستتم دعوة المفوضية والجهاز الدبلوماسي في الاتحاد الأوروبي لطرح اقتراحات لتعديل أو تعليق أو إلغاء مجموعة العقوبات المفروضة سواء بشكل كلي أو جزئي”.

وكان فان رومبوي قطع نفس الوعد في 11 سبتمبر الجاري بعد أان وافق الاتحاد الأوروبي على فرض العقوبات بعد أسبوع من المفاوضات الشاقة طالب خلالها عدد من الدول الأعضاء بفرض عقوبات أخف على روسيا.

ووقعت الأطراف المتناحرة في أوكرانيا اتفاق سلام من 12 نقطة في مينسك في الخامس من سبتمبر، فيما وقع الجيش الأوكراني والانفصاليون الموالون لروسيا اتفاقا منفصلا في وقت لاحق من سبتمبر لوقف إطلاق النار وإقامة منطقة عازلة بعرض 30 كلم على جانبي الحدود.

إلا أن القتال استمر وشهد موجة من أكثر الهجمات دموية خلال شهر قتل فيها تسعة جنود وأربعة مدنيين خلال 24 ساعة، بحسب ما أفاد مسؤولون الاثنين.