توقعات بوصول إصابات إيبولا لـ1.4 مليون بأواخر يناير

معمل لتحليل عينات المشتبه بإصابتهم بفيروس الإيبولا بليبيريا (Getty-أرشيف)

توقع تقرير صدر الثلاثاء عن الهيئة الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن ما بين 550 ألفا و1.4 مليون شخص في غرب أفريقيا قد يصابون بفيروس إيبولا بحلول 20 يناير 2015.

ويفترض الحد الأقصى من هذا التقدير وهو 1.4 مليون حالة بناء على أن عدد الحالات المسجلة والمعلنة رسميا حتى الآن 5864 حالة بحسب إحصاء منظمة الصحة العالمية هو عدد أقل بكثير من الواقع على الأرض، وأن من المرجح أن يكون العدد الحقيقي للمصابين بالفيروس أعلى بأكثر من المثلين أو ما يقارب 20 ألفا.

وشددت الهيئة على أن توقعاتها تستند إلى نموذج خاص بعلم الأمراض يأخذ في الحسبان عدد الناس الذين يمكن أن تنتقل إليهم العدوى من مريض واحد بالإيبولا في نهاية الأمر بالإضافة إلى عناصر علمية ورياضية أخرى.

أضافت الهيئة أن توقعاتها استندت بشكل أساسي إلى بيانات توفرت عن عدد المصابين على الأرض ومناطق انتشارهم في أغسطس الماضي.

وكان مسؤولون في منظمة الصحة العالمية قالوا إن تفشي فيروس الإيبولا الحالي في ثلاثة بلدان في غرب أفريقيا (غينيا وسيراليون وليبيريا) يعد الأكثر دموية على الإطلاق أكثر من أي وقت مضى ومنذ اكتشاف الفيروس.

وقالت المنظمة إنه تأكد في الـ20 من شهر أغسطس وجود 1093 حالة إصابة بالمرض أو محتملة أو مشتبه فيها، ومن بينها توفي 660 شخصا.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة